التخطي إلى المحتوى

بعد صراع طويل مع المرض رحل عن عالمنا اليوم الفنان الكبير المنتصر بالله، عن عمر يناهز 70 عاماً بإحدى مستشفيات الإسكندرية، ونعى الفنان الراحل العديد من الفنانين وعلى رأسهم أشرف ذكي نقيب المهن التمثيلية، قائلاً “وداعًا الفنان الكبير المنتصر بالله”، كما قدم الفنان محمد هنيدي تعازيه في وفاة الراحل، قائلاً “البقاء لله في المنتصر بالله .. ربنا يرحمك يارب”، فيما قال الفنان الكبير نبيل الحلفاوي “رحم الله الفنان المنتصر بالله أحد المواهب الكوميدية البارزة في المسرح المصري. خالص العزاء لزوجته الوفية وأسرته ومحبيه، ألهمهم الله الصبر والسكينة.

رحيل الفنان المنتصر بالله

بعد معاناة كبيرة مع المرض دامت لمدة 12 عاماً توفي اليوم المنتصر بالله، حيث كان في عام 2008، أصيب بجلطة في المخ، بعد مرضه عانى الراحل من تهميش كبير من أصدقائه في الوسط الفني، حيث قال في أحد التصريحات الصحفية أنه كان يتمنى أن يكون هناك سؤال من قبل أصدقائه الذي يحبهم ويحبه، ولعل أبرز هؤولاء كان يوسف معاطي الكاتب والسيناريست، الذي قال الفنان أنه طلب من زوجته الاتصال به أثناء مرضه لكي يزوره، وبالفعل اتصلت به زوجته ولكنه لم يأتي، وكان المنتصر بالله في حاجه لأصدقائه من أجل تحسن حالة النفسية والصحية، إلا أنه مؤخراً اكتفى فقط بأفراد عائلته.

أعمال الفنان المنتصر بالله

ويعد المنتصر بالله فنان كوميدي مصري حاصل على بكالوريوس فنون مسرحية عام 1969، ثم حصل على درجة الماجستير في الفنون المسرحية عام 1977.قدم الفنان الراحل العديد من المسلسلات من  أشهرها، أرابيسك الذي عرض في عام 1994، وأيام المنيرة، والصحيح ما يطيح، وأبناء ولكن، وحقا أنها عائلة سعيدة جدا، وبدارة الذي عرض في عام 1999، ومن أشهر المسرحيات التي شارك بها، مسرحية عشان خاطر عيونك، وشارع محمد علي، وعائلة سعيدة جداً، والعالمة باشا، وغيرها.

فيما شارك في العديد والعديد من الأفلام المصرية، منها فيلم تجبها كده تجيلها كده هي كده، وحارة الجوهري، الحدق يفهم
والزمن الصعب، المواطن مصري، المغنواتي، وضد الحكومة، وفقراء ولكن سعداء، وغيرها من الأفلام المميزة التي نال شهرة واسعة بسببها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *