التخطي إلى المحتوى

توفي اليوم الثلاثاء الداعية المصري المقيم بدولة الكويت عبدالرحمن عبدالخالق، وذلك إثر تعرضه لوعكة صحية، دخل على إثرها إلى مستشفى الصباح يوم أمس الاثنين، قبل إعلان وفاته اليوم من قبل عدد من الدعاة في الكويت، الداعية الذي يبلغ من العمر 80 عاماً عمل في دولة الكويت منذ عام 1965 كمدرس، وذلك بعدما تخرج من الجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة.

وفاة الداعية عبدالرحمن عبدالخالق

وقدم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم تعازيه في وفاة الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق قائلاً ” تلقينا ببالغ الحزن والأسى خبر وفاة الشيخ الجليل عبدالرحمن عبدالخالق، ونسأل الله جلت قدرته ان يرحمه برحمته الواسعة ويسكنه جنات الفردوس، وأن يلهم ذويه ومحبيه الكثر الصبر والسلوان”.

من هو الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق

عبد الرحمن بن عبد الخالق اليوسف ولد بمحافظة المنوفية وتحديداً في قرية عرب الرمل عام 1939، حصل على الجنسية الكويتية بموجب بمرسوم أميري صدر في أكتوبر من عام 2011، للداعية عبدالرحمن عبدالخالق العديد من المؤلفات التي تدعو إلى المنهج السلفي ومحاربة البدع والخرافات ومن أشهرها:

  • منهج جديد لدراسة التوحيد.
  • فضائح الصوفية.
  • لمحات من حياة شيخ الإسلام ابن تيمية.
  • الرد على من أنكر توحيد الأسماء والصفات.
  • الأصول العلمية للدعوة السلفية.
  • المسلمون والعمل السياسي.
  • الولاء والبراء.
  • أثر الأحاديث الضعيفة والموضوعة في العقيدة.
  • الإلحاد أسباب هذه الظاهرة وطرق علاجها.
  • العقبات التي تعترض بناء الأمة الإسلامية.
  • أضواء على أوضاعنا السياسية.
  • الطريق إلى وحدة الأمة.
  • بين شيخ الإسلام ابن تيمية وابن عربي.

أقام الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق في الكويت منذ كان عمره 27 عاماً وبقي فيها طيلة هذه الفترة يعمل في مجال الدعوة والتعليم والتربية، وكان يعطي الدروس والمحاضرات والمؤتمرات، وكان خطيباً، وعمل على تأليف العديد من الكتب، الأمر الذي جعل دولة الكويت تمنحه الجنسية في عام 2011.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *