التخطي إلى المحتوى

تعرض الطفل العراقي شاهين وسام إلى جريمة بشعة أودت بحياته في مدينة الموصل بالعراق، ولاقت الصورة المنشورة للطفل في مكان الحادث رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الإجتماعي، وهزت هذه الصور مشاعر الكثيرين داخل العراق وخارجها، ومن بشاعة وقسوة الصور لن يتثنى لها عرضها، ونحاول في هذه المقالة رصد التفاصيل الكاملة لمقتل الطفل العراقي البالغ من العمر 8 سنوات فقط.

بعد ثلاث ساعات من تغيبه يتم العثور عليه مهشم الرأس

شاهين وسام سلوان طفل من مدينة الموصل العراقية خرج لشراء غرض من أحد المحال التجارية القريبة من مكان سكنه في الساعة 10 مساءً، وبعد خروجه بساعة بدأ أسرة الطفل القلق عليه حيث أن الطفل قد تأخر، وبدأت عمليات البحث عن شاهين إلا أنها لم تسفر عن شئ، وبعد ثلاث ساعات فقط، أي عند حلول الساعة الثانية صباحاً وفي جامع مهجور في منطقة مجمع دوميز تم العثور على جثه الطفل مهشمة الرأس.

وعلى الفور بدأت عناصر الشرطة المحلية وكافحة الجرائم البحث عن مرتكب على الحادث البشع، أفراد الأسرة لم توجه الاتهام إلى أي شخص بالمنطقة ليس لديها أي شكوك تجاه أحد، شاهين والداه منفصلين منذ العام الأول له في هذه الحياة ويعيش مع والده الذي ينتسب إلى الشرطة العراقية، ولكن أستبعد أحد أفراد الأسرة أن يكون الحادث إرهابية ورجح أن يكون الدافع جنائي.

هاشتاج “حق شاهين” يتصدر تويتر في عديد من الدول العربية

تفاعل رواد موقع تويتر مع الحادث الأليم ودشنوا هاشتاج بعنوان حق شاهين، وطالب المغردون بإجراء أقصى العقوبة على المتهم فور إلقاء القبض عليه، حيث لم يتحلى المجرمون بأقل درجات الإنسانية ونحن في شهر رمضان الكريم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *