التخطي إلى المحتوى

قامت قوات الشرطة في دبي بإلقاء القبض على الممثلة المغربية مريم حسين، والتي كانت مقيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، نظراً لتورطها في تنظيم حفلين لأحياء عيد ميلادها في مطعمين مختلفين في دبي، بحضور عدد كبير من الأشخاص، مخالفة بذلك القرار الصادر من النيابة العامة في الإمارات والذي ينص على ضبط المخالفين لإجراء التدابير الاحترازية والتعليمات الصحية التي تحد من انتشار وباء كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وكانت مريم حسين التي هي من أصول مغربية عراقية، الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي مؤخراً بعد نشرها عدة فيديوهات توضح عدم التزامها بالتدابير الاحترازية المتخذة من قبل دولة الإمارات، وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث في شرطة دبي، العميد جمال سالم، أن إلقاء القبض على مريم حسين جاء بعد نشرها تلك الفيديوهات على موقع التواصل الإجتماعي (سناب شات)، وظهورها بدون ارتداء كمامات في مخالفة صريحة للقانون، والإجراءات الاحترازية، كما أكد أن العقاب سوف يطال المطعمين اللذان سمحا بتنظيم حفلة عيد الميلاد دون تطبيق التباعد الجسد وارتداء الكمامات.

الجدير بالذكر أن غرامة لائحة مخالفات التدابير الاحترازية التي أقرها النائب العام الإماراتي تقدر بنحو 10 آلاف درهم لكل من يقدم على إقامة اجتماعات أو حفلات خاصة أو عامة.

فيما أكد سالم أن شرطة دبي لا تتهاون أبداً مع كل من يخالف إجراء مواجهة كوفيد 19، التي تهدف بالأساس إلى حماية الأفراد أنفسهم، ودعا أفراد المجتمع إلى ضرورة الانصياع للإجراءات والتدابير الاحتزازية التي من شأنها التقليل من انتشار الوباء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *